أفضل الأماكن السياحية في اسطنبول

أشهر الاماكن السياحية في اسطنبول

رُب رحلة تساوي قراءة ألف كتاب، من منا، صغاراً أو كباراً لا يملك الرغبة في مغادرة بقعته و الخروج لاستكشاف العالم.

وفتح أبواب الرؤية لآفاق جديدة ومنوعة، فالسفر في الصغر جزء من التعليم ،وفي الكبر جزء من الخبرة،إن رحلة الاكتشاف الحقيقية لا تنحصر في رؤية ارض جديدة بل في الحصول على رؤى مختلفة.

فالسياحة هي صناعة مرتبطة بالرغبة الإنسانية في المعرفة وتخطي الحدود، ولقد تغير الحال وتبدل وتخطت السياحة تلك الحدود الضيقة لتدخل بقوة إلى كل مكان لتؤثر فيه وتتأثر به.

السياحة صناعة لا تنضب ولا تندثر،بل تنمو عاما بعد عام ،رغم التوقعات التي تنبأت بها شبكة الانترنت، أنها قد تغني لأنها مليئة بالمعلومات والصور.

لكن على مر الأيام أثبتت أنها عامل مساعد في الجذب العالمي للسياحة، السياحة صناعة من والى العالم،العالم الذي بات اصغر بكثير مع التطور التكنولوجي.

السياحة واسطنبول

في الحقيقة،تعتبر تركيا أهم وجهة من بين الأماكن السياحية نظرا إلى تنوعها إلى حد كبير.

ذكر مؤسسة الإحصاء التركية بأن أكثر من 11 مليون سائح من حول العالم،وعائداتها تبلغ أكثر من 18 مليار دولار.

معظم السياح يتوجهون إلى اسطنبول كأول واهم محطة سياحية خلال الرحلة السياحية إلى تركيا.

إن ذروة جمال اسطنبول تتجلى في أماكنها السياحية التاريخية والدينية والترفيهية ،فهي تعد من أجمل المناطق السياحية حول العالم لغناها بهذه المعالم الخلَابة.

إن فصل الربيع  يعتبر الأنسب للسياحة فهو يمثل التناغم المثالي بين الجو اللطيف والشمس الدافئة.

وفي فصل الصيف يلتجأ السياح إما إلى الشواطئ ، أو إلى المرتفعات الخضراء الباردة في مدن شمال تركيا .

وأما في الخريف الذي يكسي الأرض بالثوب الخردلي،فهو  مناسب للتنزه والخروج،وأخيرا الشتاء، حيث يزيد الإقبال على المنتجعات الشتوية.

إن اسطنبول تجمع ما بين العراقة الأصيلة والعصرية،فهي تلبي رغبات السياح في زيارة الأماكن الثقافية والتاريخية ،والأسواق والمجمعات العصرية،و أماكن الترفيه والمرح.

تمثل اسطنبول المنطقة الوجه التاريخي للسياحة في تركيا حيث تجتمع فيها كنوز تاريخية وحضارية قديمة عديدة ،حيث احتلت الصدارة في مسابقة لأفضل وجهة للسياحة نظمتها مجلة مونثلي في بريطانيا.

وأخيرا، وصلنا إلى المحطة النهائية ،حاولوا الآن أن تأخذوا نفسا عميقا لان الدهشة ستأخذكم إلى عالم اسطنبول الرائع،وهذه أهم الأماكن السياحية في اسطنبول:

 

المساجد

الذي يعتبر من المتاحف الخاطفة للأنفاس، وقد تم بناؤها على أياد مهندسين ومصممين مبدعين.

حيث تتجلى لمساتهم في زوايا المسجد وقبابه،ومن المساجد الشهيرة أيضا،مسجد أبي أيوب الأنصاري ،بالإضافة إلى مسجد العرب ومسجد السلطان احمد.

ويقع مسجد الفاتح  في قلب منطقة “الفاتح”، ويضم قبر السلطان “محمد الفاتح” ، ويعتبر تحفة معمارية لمنطقة الفاتح الإسلامية.

وقد تعرّض المسجد للعديد من الحرائق، وتأثر بالعديد من الزلازل،لكن أُعيد ترميمه ، كما تم بناء مسجد الأميرجهانكير المشهور في القرن السادس عشر، متبخترًا على إحدى تلال إسطنبول.

المطاعم والأسواق

تنتشر المطاعم والأسواق الراقية والمميزة بكثرة في إسطنبول، ومن أجمل وأكثر المطاعم تميزا هو مطعم “كيتشينيت”، ومطعم الملك “هاس كرال”.

وتتنوع المأكولات التركية بنكهة الثقافة التقليدية الموجودة في أي بيت تركي، ويعد مطعم “ميموليت” من أكثر مطاعم إسطنبول شهرة.

حيث يبدو  كمكان بسيط لكن عندما تدخله يظهر انه موقع بتصميمات ملوكية مليء بالأجواء ذات الطابع الراقي ،والمتنوع في وجباته اللذيذة.

ومن أشهر مراكز التسوق في إسطنبول، مول كانيون، في منطقة “ليفينت” بإسطنبول.

ويضم المجمع المتشكل  من أربع طوابق 160 محلا تجاريا.

وتضم بضائع بماركات عالمية، والمطاعم الفاخرة والمقاهي المميزة، بالإضافة إلى صالات السينما وصالة رياضية.

 

 

سوق الصحافيين

يعد من أشهر الأسواق أيضا، الذي يرجع بنائه إلى القرن الخامس عشر، حيث يعرض الآلاف من الصحف والورق.

تم بنائه قريب من المدرسة لأجل تأمين اللوازم المدرسية.

 

 الحدائق الخضراء

والآن ننتقل إلى الطبيعة الخضراء ،إلى حدائق اسطنبول الخلابة ،حديقة جميلة سلطان التي قام بشرائها السلطان عبد المجيد لابنته .

ومن ثم تناقلت ملكيتها عبر الأمراء العثمانيين ،بالإضافة إلى حديقة حاجي عثمان المليئة بأشجار الصنوبر والبلوط.

ومن الحدائق المشهورة ، حديقة “عادلة سلطان” ذات 354 ألف متر مربع في الطرف الآسيوي بإسطنبول.

ويعود تاريخ إنشاء الحديقة إلى عهد السلطان سليم الثالث، الذي قام بإنشاء قصر داخل الحديقة لأجل والدته “مهري شاه.

المتاحف

ومن أشهر المتاحف في إسطنبول، متحف المدينة المليء بالمعروضات التي تعكس الحياة الاجتماعية لمدينة إسطنبول في العهد العثماني.

حيث يحتوي الكثير من التحف الفنية مثل القماش، ولوحات الخطوط و الآثار الزجاجية، وأواني المطبخ، وأطقم القهوة، والأختام، والعديد من التحف.

من أندر المتاحف في العالم من ناحية المخطوطات المعروضة، التي يعود تاريخها إلى الفترة ما بين القرن الثامن والتاسع عشر.

هو متحف الآثار الإسلامية التركية، حيث يعرض السجاد والمخطوطات التي  يصل عددها  إلى 15 ألف مخطوطة.

 

أحياء وقرى اسطنبول

من أشهر الأحياء في اسطنبول التي يقصدها الناس من حدب وصوب ،هو حي سيلفري ،الذي يقع على طول بحر مرمرة في تركيا.

ويتميز بإطلالته الخلابة على البحر ،ويعتبر ثاني اكبر الأحياء في المدينة، حيث يعتبر الوجهة المثالية لقضاء العطلات.

نظرا لاحتوائه على مجمع ضخم يشمل كل طرق الترفيه والتسلية،ويحتوي على المطاعم والأندية والمراكز الطبية.

وتقع قرية أكشا كيسه الساحلية في منطقة شيلة، وتتبع لإسطنبول، وتعتبر من أهم الأماكن المفضّلة من قبل سكان إسطنبول لقضاء عطلة الأسبوع .

وتتكون القرية من 150 منزلا مصنوعا من الخشب ويقطن في القرية 400 نسمة عند موسم الشتاء، وفي موسم الصيف يَصْل هذا الرقم إلى ألف نسمة.

 

الحمامات التركية

يوجد في إسطنبول الكثير من الحمامات التركية التي تزود السياح  بأفضل الخدمات لحمام يرخي الأعصاب، ومياه ساخنة للاستجمام.

ومن أشهر الحمامات التركية حمام شمبرليتاش الذي يقع داخل مبنى يعود تاريخه إلى 1584.

وتم بناء هذا الحمام بتكليف من السلطانة “نوربانو” زوجة سليم الثاني ، على يد المهندس سنان العظيم ليكون من بين أبهى الحمامات في المدينة.

ينال  شعبية خاصة من السياح والمصورين على حد سواء، وتستطيع  شراء جميع لوازم الاستحمام من داخل الحمام نفسه .

وتستطيع الحصول على جلسات تدليك ومساج ، وتحتوي أيضا على كافيه صغير لشراء المشروبات الغازية.

 

 

أجمل شواطئ اسطنبول

تحتضن اسطنبول الرائعة، أماكن الترفيه والاسترخاء ،بالإضافة إلى حدائق ومنتزهات وعدة شواطئ رائعة .

من أجمل الشواطئ التركية التي يزورها السياح بغرض السباحة والاستجمام .هذه الشواطئ التي تشبع رغبات الزوار بالترفيه وممارسة الألعاب المائية .

 

1 103 104 105